جديد المواضيع

العودة   منتديات مدن > المنتديات الأدبية > مدينـــة الفكـــر والأدبـــــــ .

مدينـــة الفكـــر والأدبـــــــ . قد يبدأ الابداع من .. ومضة فكرة !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-21-2009, 12:11 PM   #11

أوتاد
كاتبة

 آلحآلـہ » أوتاد غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jun 2008
 مَلآذيّ » دبي العشق
 كِتـابَاتِيّ » 1,665
 



عفراء

دائما حرفك يبعث شيئا كامنا فيني

شيئا ساكنا غامضا دفينا


يصحو بين جنبات حرفك








جميلة كعادتك يا عفراء :soso:


 

فَلِمَنْ تغنّي الساحراتْ ؟
والعشب فوق جبينه يطفو وتطفو دنيوات

كانت لنا فيها ، إذا غنى المغنّي ، ذكريات

.................................................. ........................البياتي
هنا بعضي


 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-21-2009, 04:38 PM   #12

عفراء السويدي
إشراف عام

 آلحآلـہ » عفراء السويدي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Nov 2008
 كِتـابَاتِيّ » 2,634
 




على غفلة من وجعي ..
أتيتك ..
لاأدري ..
أجئتُ اعايدك ..؟!
أم أُنهي أملي فيك .. وأئد قلبي ..؟!
أتيتكَ ووروداً باللون الذي تحب ..
أهلاً يامذهلتي .. دائماً يسبقك عبيرك .. !
مذهلتك ..!!
الكلمه التي خدرتني بها طويلاَ ..!
نظرتُ إليك .. لم تعد أنت .. !
( بيني وبينك غربة كنها الليل ..)
ملامحها في عينيك ..
وبقايا عطرها مازالت عالقة بك ..
ولون أحمرها على ثوبك ..!
كيف لم يتوقف قلبي حينها ؟!
إذاً .. هناك أخرى ..
ويصرخ قلبي ملتاعاً : كنتِ تعلمين ..!!
ولكني كنت آمل .. ألا تكون ..
كنت أحبه .. بل مازلت احبه ..
كنتُ أريد إعادته .. أو استعادته .. أو حتى بقاياه ..!
شعرتُ بالبرد ..
وصدى أغنيةٍ بقيت رغم إننا إنتهينا ..
بردان أنا تكفى ..!
لم أعد استطيع البقاء ..
فكل شيء فيك وحولك .. أنكره وينكرني ..!
أشرتُ إلى ثوبك ..
هذا اللون ليس من الموضة في شيء ..!
أمسكتَ يدي بقوه : حبيبتي .. اسمعيني ..!
أوجعتني ..
هذه اليد التي عشقتها .. مازلتُ أحبها أكثر منك ..!
قلتَ كلاماً كثيراً ..
لم أفقه منه شيئاً ..
كان صوتك بعيداً ..
وكان قلبي مذبوحاَ ..!
أنتِ في القلب ..
وهي مجرد عابره على صفحة القلب ..!
دائما .. يعجبني بيانك ..!!
فقط ..
حين تنتهي منها أو تنتهي منك ..
قد أنتظرك ..!!








يتبع ..

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-21-2009, 05:55 PM   #13

غدير المشاعر
مشرفة مدينة المقال

 آلحآلـہ » غدير المشاعر غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Mar 2009
 مَلآذيّ » أم الدنيا مـصـر
 كِتـابَاتِيّ » 1,814
 



فـ لتكتبي عنا \ عنك بقلمك
ولندمع كثيراً على لحظات تؤلمنا \ آلمتك

هي الحياة ..
وهو الحب ..


والنزف والوجع واحد


فريدة يا عفراء
أعجابي بمتصفحك
ومتابعتي له

 

https://twitter.com/Sheren20009

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-21-2009, 07:06 PM   #14

يوسف الحربي
مشرف مدينة الفكر والأدب

 آلحآلـہ » يوسف الحربي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Aug 2009
 مَلآذيّ » لحظة لا تشبه الوقت
 كِتـابَاتِيّ » 2,993
 



لزهرة في خيالي وحلماً يداعب منذ الشباب أيامي
كتبت لها ذات عيد تولّى :

يا فناراً يستقطب الأشواق
كل لحظة ألتقيك فيها عيد ....
عيد بجمال انتظاره ولهفة الاقتراب منه ..
مصافحة مشاعره ومعانقة الحنان في صوتك الأخاذ وارتداء الفرح في ضحكتك الصافية
أنت العيد المستمر وأنا الشوق الدائم له ..
أنت طهره والبياض وأنا أثوابه المنسوجة من حرائر مشاعرك الناعمة الدافئة
أنا الملك في وطن أنت مساحاته وحدوده ..
أنت عرشه المتعالي عن الأرض وما تحمله من تناقضات وألوان
وأنت تاجه المضيء على هامتي بدرر نبضك وخيوط عواطفك الذهبية ..
أنت الوشاح الذي ألتفعه ذكريات دفء وحاضر فرح
وأنت النياشين التي تزين صدري بهجة وغرورا
أنت من حوّل الأيام إلى أعياد دائمة
وأنت من اختزل الفصول في ربيع يحضن دفء الشتاء وحصاد الصيف
أنت من اختصر العناوين في عينيك وجعلت من ضلوعك ملتقى الدروب ...
كل الاتجاهات والالتفاتات لك .. كل النداء يرحل لك وكل الآذان مشرعة على همسك
أحبك يا كل الحلم والعمر ..أحبك يا أبقى الأمنيات وأنقى اللحظات
بوسف

 

تحت الرماد ...
حتى إشعال آخر !
يوسف
,,
حسابي في تويتر https://twitter.com/#!/youalharby




مدونتي
عطر الحروف

 


التعديل الأخير تم بواسطة يوسف الحربي ; 09-26-2009 الساعة 09:02 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-21-2009, 08:39 PM   #15

أرام
كاتبة

 آلحآلـہ » أرام غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jun 2009
 مَلآذيّ » " عَيناكْ أَرضٌ لا تَخونْ ، عَيناكْ نَهْرٌ مِنْ جُنونْ !
 كِتـابَاتِيّ » 740
 



عَفراء ..


رائعةْ !


زيديني زادكِ الله مِن فَضله ,


 

’,


مَا ضَرَّ لَوْ أَعْطَيتَنيّ
حَقَ اللُجوءِ لـِ مُقْلَتَيّكَ
فَـ أَستَرِيحُ مِنَ النَوى !



’،




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-21-2009, 09:40 PM   #16

سليمان الجهوري
شاعر

 آلحآلـہ » سليمان الجهوري غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jul 2009
 كِتـابَاتِيّ » 300
 



جميل جداً


متابع لكي بشغف


ستجديني هنا دائماً



غفراء السويدي دمتي بخير في يدين حبيبك




تقبلي مروري بهدوء يثلج صدرك


 

أتأمل وقتي لأكتب حرف من قصيدة قادمة .........

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-22-2009, 07:37 AM   #17

منال السمحان
كاتبة

 آلحآلـہ » منال السمحان غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jun 2009
 كِتـابَاتِيّ » 1,123
 



عفراء..

الأنثى المختلفة..

أتابعك بشغف كبير بحجم جمال أبجديتك..

رااائعة .. حماك الرب !!


 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-22-2009, 05:41 PM   #18

عفراء السويدي
إشراف عام

 آلحآلـہ » عفراء السويدي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Nov 2008
 كِتـابَاتِيّ » 2,634
 




جئت .. !!
ماأسرع ماانتهيتَ منها ..
أو ربما .. هي انتهت منك ..
همستَ لي ..
أحبُ حتى تجريحك يامذهلتي ..!!
صدّقني .. ليس تجريحاً ..
بل هي حقيقة .. أقرأها في عينيك ..
أراها في شحوبك وارتعاشة يديك ..
لم اعد أنا .. ولم تعد أنت ..!
شيء ما تكّسر بيننا .. ربما قلبي وأنت ..!
أرجوك ..
غادرني ..
فلن اعود للحلقة المفرغة من جديد ..
فقد اعتدتُ المضي بدونك ودون قلبي ..!
ليتكَ جئت يوم اشتقتُ دفئك ..
تعودت جفاك ..
واعتدتُ البرد ..
هي النهايات .. نختارها في لحظة غياب العقل / القلب
كنت دونهما / دونك
أنا على يقين من ذلك
( إنت نسيت كيف أنا ماانسى ..
إنت قسيت كيف أنا ماأقسى ..) !!

 

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-22-2009, 10:05 PM   #19

سليمان الجهوري
شاعر

 آلحآلـہ » سليمان الجهوري غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Jul 2009
 كِتـابَاتِيّ » 300
 



إنكي تشنقينا بحبل العشق الجنوني


أيتها العفراء



أيتها البازغة كوني كما أراد وكما أراد كوني



لكي نهايات الغرام يا سيدتي



لعله الحداد يجعله يموت على فراشك ذات يوم



تقبليني كماء البرد


 

أتأمل وقتي لأكتب حرف من قصيدة قادمة .........

 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-23-2009, 07:27 PM   #20

عفراء السويدي
إشراف عام

 آلحآلـہ » عفراء السويدي غير متواجد حالياً
 وِلادَتيّ هُنا » Nov 2008
 كِتـابَاتِيّ » 2,634
 




جاءني صوتك مبحوحاً ..
أفتقدك ..
أعيديني إليك ..
فقد اشتقتُ لصباحات السكر .. ومساءات الورد ..
اشتقتُ لوجودك المكثف في حياتي ..
أفتقدك ..
تتراءين لي .. فأزدحم بك ..
تطرق أبواب ذاكرتي .. بقايا عطرك .. أشتاقكِ بكل العنف ..
أفتقد صوتك .. حديث ضحكتك ودهشة الصمت ..
أفتقد عينيك ..
لون عينيك حين تكتبين .. وحين تفكرين .. وحين في عيني تنظرين ..!
لاتحرميني منك ..
ألم تتعبي من عنادك ..؟!
ألن تغفري ؟!
ألن تصفحي ؟!
أتذكرين .. كنتِ تناديني بطفلك المدلل ..
قكيف على طفلك تقسين ..؟!
أعيديني إليكِ ..
علّميني أي شيء ..
علّميني الحب من جديد إن شئتِ ..
أعترف بخطيئتي ..
عاقبيني ..
ولكن لاتبعديني .. وتمارسي عليّ سجن الصمت !
صوتكَ آسر وأنت حزين ياحبيبي ..
وأغلقتُ هاتفي ..!!








يتبع ..

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عيدي ينتظر حضورك .. أغاني للغياب ..



الساعة الآن 12:56 AM


Designed by q9eh.com
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir